الأخبارالمفوضية ومجلس حقوق الانسانمنوعات

مشاركة التضامن في جلسة حوارية في مجلس حقوق الإنسان حول النازحين داخليا

منظمة التضامن لحقوق الإنسان تشارك في جلسة حوارية على هامش الدورة الاعتيادية 44 لمجلس حقوق الإنسان حول تقرير المقررة الخاصية المعنية بحقوق الإنسان للنازحين داخليا.

حيث أثنت المنظمة على تقرير المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للنازحين داخليا لافتتاً إياها إلى أوضاع النازحين داخليا في ليبيا والتي تفاقمت منذ زيارتها الى هناك في شهر يناير 2018.

قدمت الكلمة الأستاذة آلاء الحاسي موجهة رسالة إلى المقررة قالت فيها : ” لقد أدت المواجهات المسلحة الأخيرة إلى نزوح ما يزيد عن مئتي ألف من الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، ولا يستطيع الغالبية العظمى منهم العودة إلى بيوتهم بسبب الألغام التي زرعتها المليشيات التابعة لحفتر قبل انسحابها. وقد تسببت النزاعات الى نزوح ما يقارب عن ثمانٍ وعشرون ألف من مدينتي ترهونة وسرت، والرقم مرشح للزيادة.

وأضافت: ” كما نود لفت عناية السيدة المقررة إلى أن أكثر من مائة ألف نسمة يعانون من النزوح طويل الأمد، وبالرغم من انتهاء المواجهات المسلحة في مناطقهم التي نزحوا منها، مثل مدينتي بنغازي ودرنة، إلا أنهم لا يستطيعون العودة إليها بسبب تهديد مجموعات مسلحة لهم أو مصادرة أملاكهم.”

وختمت كلمتها بدعوة السيدة الرئيس والمجلس إلى حث السلطات الليبية على معالجة أوضاع النازحين داخليا، من خلال تلبية الاحتياجات الفورية والمتوسطة والطويلة الأجل، وحثها على تنفيذ توصيات السيدة المقرر الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للنازحين داخليا التي وردت في تقريرها عن زيارة ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق