الأخبارالمفوضية ومجلس حقوق الانسانمنوعات

الأمم المتحدة تدعو أوروبا لتوفير حماية للاجئين الفارين من ليبيا

وكالات

دعت الأمم المتحدة، الدول الأوروبية إلى إنقاذ وحماية اللاجئين الفارين من ليبيا ومراجعة نهجها في هذه القضية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين بنيويورك.

وقال دوجاريك إن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، دعا الدول الأوروبية، إلى مراجعة نهجها في عمليات البحث والإنقاذ بالمتوسط، سيما بعد اعتراض أكثر من 6700 مهاجر ولاجئ حاولوا الفرار من ليبيا هذا العام.

وأضاف: “يواصل المهاجرون واللاجئون محاولات عبور المتوسط، معرضين حياتهم لخطر كبير، إذ لقى نحو 45 مهاجرا ولاجئا مصرعهم إثر غرق قاربهم قبالة السواحل الليبية الأسبوع الماضي”.

والإثنين الماضي، لقى ما لا يقل عن 45 مهاجرا ولاجئا مصرعهم، بينهم 5 أطفال، في حادث غرق سفينة قبالة السواحل الليبية، وفقا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة.

وعلى صعيد آخر، حذر المتحدث الأممي من تصاعد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في ليبيا، لاسيما في ظل ضعف القدرة على إجراء الفحوص وتقديم العلاج للمصابين وتدني مستوى المرافق الصحية في البلاد.

وأكد دوجاريك أن الأمم المتحدة تدعم استجابة السلطات الليبية (في إشارة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا) لمكافحة كورونا من خلال توفير الإمدادات ومعدات الحماية الشخصية.

وقال إن “الأمم المتحدة قدمت مساعدات إنسانية إلى أكثر من 243 ألفا، بينهم 66 ألف نازح داخلي و58 ألف مهاجر ولاجئ في ليبيا، منذ مطلع العام الجاري”، وفق المؤتمر ذاته.

وإجمالا سجلت ليبيا 11 ألفا و9 إصابات بكورونا، بينها 199 وفاة، و1096 حالة تعاف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق