الأخبارمنوعات

إغتيال ناشطة ليبية على يد مسلحين في بنغازي

استنكرت منظمة التضامن لحقوق الإنسان عملية إغتيال الناشطة والمحامية حنان البرعصي في مدينة بنغازي.

حيث أفادت وسائل إعلام وشهود عيان أن مسلحين كانو يستقلون 3سيارات أطلقوا النار على البرعصي أثناء خروجها من سيارتها مما أدى إلى مقتلها على الفور “

من جهتها أكدت قناة “فبراير” أن المسلحين تابعين لنجل الجنرال الإنقلابي خليفة حفتر دون التصريح عن تفاصيل أكثر.

وجاءت عملية الإغتيال وفقا لموقع “ليبيا أوبزرفر” (بالإنجليزية) “بعد أيام من انتقادها الشديد لنجل أمير الحرب حفتر ووزير الداخلية في حكومة شرق البلاد”.

وكانت عملية الإغتيال بعد ظهور البرعصي في بث مباشر عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، حيث انتقدت فيه عدد من التابعين لحفتر.

يذكر أنه يوم الأحد الماضي كانت قد نشرت البرعصي عبر مقطع فيديو عن تعرض ابنتها لمحاولة إغتيال في بنغازي أيضا.

وتعرف البرعصي بمواقفها المناهضة لمسؤولين في الشرق الليبي وتتهمهم بالفساد والثراء غير المشروع. حيث برزاسمها بعد الثورة، في مجال المجتمع المدني والتفاعل مع المنظمات غيرالحكومية وبعد مشاركتها في الفعاليات المجتمعية في عدة مدن ليبية،

وكانت الناشطة حنان البرعصي قد اختطفت في مارس/آذار الماضي، بسبب ظهورها في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي انتقدت فيه حفتر وسياسته في بنغازي، قبل أن يفرج عنها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق