الأخبارمنوعات

التضامن تستنكر عملية إغتيال الناشطة حنان البرعصي

استنكرت منظمة التضامن لحقوق الإنسان الخميس عملية إغتيال الناشطة والمحامية حنان البرعصي على يد مسلحين ظهر يوم الثلاثاء، الموافق 10 نوفمبر 2020، بأيدي مسلحين في شارع عشرين بمدينة بنغازي، أحد أكبر الشوارع الرئيسية في المدينة.

جاء ذك في بيان نشرته عبرت فيه عن استنكارها لهذه العملية البشعة مقدمة العزاء لذوي المغدورة السيدة حنان البرعصي، ومطالبة الجهات المحلية والدولية بضرورة وضع حداً لعمليات القتل والتعذيب والإخفاء القسري والاستخدام الممنهج للعنف للحد من حرية التعبير وإرهاب المجتمع.

وأكدت التضامن في بيانها على أن السيدة البرعصي كانت خلال الأسابيع الماضية تظهر في تسجيلات مرئية تبثها بشكل مباشر على شبكات التواصل الاجتماعي منتقدة المجموعات المسلحة والمليشيات القبلية المنتشرة في أحياء المدينة. وقالت إن السيدة البرعصي كشفت في هذه التسجيلات ما تقوم به هذه المليشيات من انتهاكات تشمل الخطف والاعتقال التعسفي وسلب ممتلكات المواطنين بالإكراه، كما عرضت بعض التسجيلات مجموعة من النساء تحدثن عن أنهن ضحايا اغتصاب وتعذيب قام بها شخصيات تتولى مناصب أمنية في المدينة.

وأضافت التضامن إن البرعصي تعرضت للتهديد عبر رسائل مكتوبة كانت تعرضها في حسابها على شبكة التواصل الاجتماعي ، ونشرت مقاطع مرئية لمليشيات قبلية يهددونها بالقتل كما تعرضت ابنتها لمحاولة اغتيال.

مرفق رابط البيان

LHRS-PRS-2020-11-200-AR

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق