المفوضية ومجلس حقوق الانسانمنوعات

مشاركة التضامن في الحوار التفاعلي في الدورة 45 لمجلس حقوق الإنسان “الرق المعاصرة”

مشاركة التضامن في الحوار التفاعلي مع المقرر الخاص المعني بأشكال الرق المعاصرة، بما في ذلك أسبابها وعواقبها

تقدم منظمة التضامن لحقوق الإنسان بالشراكة مع المعهد الدولي للحقوق والتنمية كلمة في الدورة ال45 لمجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف، جاء في الكلمة :”

السيدة الرئيس، إننا في المعهد الدولي للحقوق والتنمية ومنظمة التضامن لحقوق الإنسان وإذ نرحب بتقرير المقرر الخاص المعني بأشكال الرق المعاصرة، وإذ نؤكد على تفاقم معاناة المهاجرين وطالبي اللجوء بسبب جائحة مرض كوفيد-19، نود لفت نظر مجلسكم الموقر الى أن سياسات الإتحاد الأوروبي لتقييد الهجرة وسياسات ليبيا في تجريم الهجرة ساهمت في هذا التفاقم.

لقد أدت جائحة كوفيد-19 إلى تضاءل فرص العمل المتاحة للمهاجرين وطالبي اللجوء، بسبب الإجراءات الاحترازية من تباعد اجتماعي وحظر تجول لفترات طويلة. وبالتزامن مع سياسات رفض دول الاتحاد استقبال المهاجرين، الذين يتم اعتراضهم في البحر، كل ذلك زاد من هشاشة وضعهم ومن ثم تنامت الممارسات الشبيهة بالرق.

السيدة الرئيس، إننا في المعهد الدولي للحقوق والتنمية ومنظمة التضامن لحقوق الإنسان وإذ نرحب بتقرير المقرر الخاص المعني بأشكال الرق المعاصرة، وإذ نؤكد على تفاقم معاناة المهاجرين وطالبي اللجوء بسبب جائحة مرض كوفيد-19، نود لفت نظر مجلسكم الموقر الى أن سياسات الإتحاد الأوروبي لتقييد الهجرة وسياسات ليبيا في تجريم الهجرة ساهمت في هذا التفاقم.

لقد أدت جائحة كوفيد-19 إلى تضاءل فرص العمل المتاحة للمهاجرين وطالبي اللجوء، بسبب الإجراءات الاحترازية من تباعد اجتماعي وحظر تجول لفترات طويلة. وبالتزامن مع سياسات رفض دول الاتحاد استقبال المهاجرين، الذين يتم اعتراضهم في البحر، كل ذلك زاد من هشاشة وضعهم ومن ثم تنامت الممارسات الشبيهة بالرق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق